الرؤية

الرسالة

كلمة المدير العام

الهدف الإستراتيجي

الهيكل الإداري

إتصل بنا

خريطة الموقع

 

 

مقدمـــة:

القطاع الزراعي ذو أهمية إستراتيجية  قصوي في التنمية الإقتصادية و الإجتماعية و البيئية و السياسية, ومن هذا المنطلق تعد وزارة الزراعة علي مستوي السودان من أقدم الوزارات  حيثُ أُنشأت قبل السودنة (1953م) و كانت تسمي مصلحة الغابات و الأحراش ، ثم  سُميت وزارة الزراعة و منذ ذلك التاريخ تغير الإسم حسب المهام و الإختصاصات.

في العام 1989م  عند قيام ثورة الإنقاذ الوطني سميت "وزارة الزراعة و الثروة الحيوانية" و في العام 1992 م فصلت الثروة الحيوانية . و في ظل فترة  الحكم المركزي كانت الزراعة تدار في الولايات عبر مكاتب و مفوضيات, ووزارة الزراعة بولاية الخرطوم تُعني بالإشراف الفني والتقني علي القطاع الزراعي بالولاية وذلك بإعتماد اُسس الزراعة النوعية و المستديمة , و العمل علي نشرها و تطبيق المُمارسات الزراعية السليمة, و تنشيط و تفعيل القطاع الزراعي و تعزيز قدرات صغار المزارعين و تشجيع القطاع الخاص للإستثمار في القطاع الزراعي, كل ذلك لتطوير إنتاج زراعي قادر علي زيادة مداخيل المزارعين ومُواجهة المنافسة العالمية.

النشأة و التطور:

كما ورد فى المقدمة فإن الزراعة كانت تدار مركزياً وعند تطبيق الحكم الإتحادي وفقاً للمرسوم الدستورى الرابع {1991} وهو القانون الذى قام عليه بنيان النظام أو الحكم الإتحادي الذى بموجبه أنشئت الولايات و عليه تم إنشاء وزارات الزراعة بالولايات, ففي ولاية الخرطوم تم إنشاء وزارة الزراعة والموارد الطبيعية والثروة الحيوانية وفى عام 1992م عين لها أول مسئول دستوري. وفى ظل تطور الحكم الإتحادى (المرسوم الدستورى العاشر 1993م, و الحادى عشر 1994م) وتقسيم الولايات إلى 26 ولاية تم تعديل إسم الوزارة من وزارة الزراعة والموارد الطبيعية والثروة الحيوانية إلى وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والرى بولاية الخرطوم. وللوزارة رسالة واضحة ومحددة  نحو تنظيم وتنمية القطاع الزراعي من أجل إنتاج زراعي متطور ومتنوع ومتكامل, آمن بيئياً مجدي إقتصادياً يفي بمتطلبات الأمن الغذائي ويلائم متطلبات الأسواق المحلية والعالمية.

والهدف الإستراتيجي هو تحقيق الأمن الغذائي, تنمية الصادرات الزراعية وتشجيع الإستثمار فى القطاع الزراعي و ذلك عبر الإستراتيجية الولائية التي تتسق مع الإستراتيجية القومية الشاملة للسودان وفق خطط و برامج و مشروعات أُكملت حتي تاريخ  الخطة الخمسية الأولي 2007-2011م و بدأ العمل في الخمسية الثانية 2012 -2016 م .